لن تحتاجي أي وسائل خارجية بعد اليوم.. 10 علامات لاكتشاف الحمل من الأسبوع الأول

0
29 vues
علامات الحمل من الأسبوع الأول

كثير من النساء تعيش لحظات عصيبة عندما يتعلق الأمر بموضوع الحمل، سواء إذا كان الطفل هو الأول أم سبق لها الحمل والولادة، خصوصا وأن الاختبارات الطبية والتحاليل لا تعطي نتائج مؤكدة ابتداء من الأسبوع الأول للحمل.

في هذا المقال سنحاول تقريبك سيدتي من الطرق الصحيحة والعلامات التي تدل على وجود الحمل، ويشار إلى أن ظهور علامة واحدة أو اثنين فقط منها لا تعني أنك حامل بالضرورة، أما إذا توفرت معظمها فنقول هنيئا لك مع المتمنيات أن يكون جينينك بصحة وعافية.

1– انقطاع الدورة الشهرية

كما هو معلوم أن الحمل يقع بعد وقوع إخصاب للبويضة في حال تزامن فترة الإباضة بدخول السائل المنوي إلى الرحم، ولما يقع الإخصاب تقع عدة تغيرات هرمونية في جسد المرأة، كما أنه مباشرة بعد الإخصاب يبدأ الرحم في مرحلة الاستعداد لاستقبال الجنين القادم وتهيئة الظروف لمرحلة التعشيش.

ومنه في حالة انقطاع الدورة الدموية وتأخرها لأسبوع أو أزيد عن موعدها، خصوصا لدى المرأة التي تكون دورتها الحيضية منتظمة، يعد واحدا من العلامات على وجود حمل.

غير أن هذه العلامة لا تعد كافية ولا مؤكدة لوجود الحمل، لأنه كما هو معلوم الدورة الشهرية قد تتأثر بمجموعة من العوامل النفسية والغذائية، والتغيرات الهرمونية وبعض الأمراض، ويمكنها أن تأتي قبل موعدها أوبعد لمدة قد تصل أو تزيد قليلا عن أسبوع كامل، وتختلف من امرأة إلى أخرى.

2 – انتفاخ الثديين

التغيرات الهرمونية التي تبدأ مع بدايات الحمل، تسبب في آلام وانتفاخ في الثديين لدى المرأة، مما يجعلها تحس ببعض الآلام والانزعاج في الثديين أو أحدهما.

ويعد الانتفاخ والألم واحدا من العلامات المهمة التي قد تصاحب المرأة خلال الشهرين الأولين من الحمل، وطيلة فترة الحمل لدى بعض النساء، غير أنه يمكن أن يكون ناتجا عن أمراض أو تغيرات هرمونية أخرى.

3 – زيادة التبول

انتفاخ الرحم واستعداده لاستقبال الجنين الحديث النشأة يضيق على المثانة ويغطها، وهو ما يجعل المرأة تحس بزيادة في نسبة التبول مقارنة مع المعتاد.

ويرجح أن يكون زيادة نسبة التبول كذلك لزيادة نسبة الدم في جسم المرأة الحامل، وزيادة استهلاكها للماء خلال الفترات الأولى للحمل.

وتعد هذه العلامة من بين العلامات الأكثر دلالة على وقوع الحمل إذا تزامنت مع العلامتين السابقتين.

4 – الغثيان والقيء

الغثيان مع حدود القيء أو بدون، يعد من العلامات الأكثر تكررا لدى النساء عند وقوع الحمل، غير أنه وإلى حدود اليوم مازال العلم الحديث لم يستطع أن يحدد السبب في ذلك، أو أن يحسم كون هذا الغثيان المصوب بالقيء أو بدون دليلا على الحمل أم لا.

ويذكر أن كثيرا من النساء لا يشعرن بأي غثيان في الشهر الأول من الحمل، في حين أن الأكثرية يحدث لهن تغيرا في الشهية وازدياد اشتهاء بعض الأطعمة ورفض أخرى كن معتادات على تناولها.

5 – تقلب المزاج

التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل وعدم وقوع العادة الشهرية، يؤثر كثيرا على مزاج المرأة وهو ما قد يجعلها عاطفية وحساسة أكثر، وفي بعض الأحيان سريعة الغضب والقلق.

6 – زيادة الغازات

التغيرات الهرمونية ذاتها، قد تزيد من نسبة انتفاخ الأمعاء، ورفع نسبة الغازات فيها، ووجود هذا المؤشر مع المؤشرات الأولى يعد من بين الأدلة المهمة على وجود الحمل.

7 – التعب والعياء

ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون لدى المرأة الحامل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، تسبب إحساسا كبيرا بالإرهاق والتعب، إضافة إلى الإحساس بالنعاس.

ويذكر أنه في الثلث الأول من مرحلة الحمل تتسارع عملية الأيض ويحرق جسم المرأة كبيرة من الطاقة، وهو ما يزيد كذلك من الشعور بالإرهاق.

8 – الإمساك

خلال الأسابيع الأولى من الحمل تتباطأ عملية الهضم لدى الحامل، بسبب التغيرات الهرمونات التي تصاحب هذه المرحلة، وهو ما قد يسبب الإمساك خصوصا في ظل عدم الانتباه للنوعية المأكولات وعدم الحرص على تناول كمية كافية من الأغذية المكونة من الألياف.

9 – التشنج والمغص

التشنج والمغص يعدان من العلامات المنتشرة لدى النساء، ووجوده إلى جانب أكثر من علامة من العلامات المذكورة في هذا المقال مع عدم وجود سبب يبرر التشنج، يعد ذلك علامة قوية على بدايات الحمل.

10 – التنقيط  الدموي

يقع في الفترة الواقعة بين 6-12 يوماً من إنتاج البويضة، بعد أن تزرع البيوضة المخصبة في بطانة الرحم، وهو ما قد يسبب بعض التمزقات في أوعية دموية في بطانة الرحم، ويسبب خروج بعض نقاط الدم من مهبلة المرأة.

ويكون لون دم التنقيط المتعلق بالحمل برتقالي اللون و وردي أو بني، وينتج عنه نزيف خفيف يتطلب وضع الفوطة الصحية، ويستمر بين عدة ساعات إلى غاية 3 أيام كحد أقصى.

ويتميز عن دم الحيض بعدم وجود أي تكتلات دموية، وهذا الدم عادة ما يظهر في الفترة التي من المفترض أن تكون فترة الدورة الشهرية.

loading...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here